وقتُكَ من ذهبٍ ..!

ولتكُنْ بعدكَ العاصِفةْ.

وأهلُ المدينةِ،
في بابِكَ الذّهبِيةِ ينتظِرونْ.

صِغارَ المطامِحِ والأُمنِياتِ،
كِبارَ الشّجونْ.

قضى جُلُّهُم ذِلّةً
في انتِظارِ الرّغيفِ.

وأحزِمةُ الجوعِ
صارتْ من الجوع
أحزِمةً ناسِفةْ.

وما زال وقتُكَ من ذهبٍ!