دَعِي عِزّةَ النّفْس ِتُنجيكِ مِنّي
فقد ماتَ بين الضلوع ِالحنينْ
لقد أنهكَ العُمرَ فَرْطُ التمنّى
وقلبُكِ فى جفوةٍ لا يلينْ
فأنَّى لقلبي أن يُسْتَرقَّ
وأنى لقلبِكِ أن يَسْتكينْ
لقد سقطَ الحبُّ من راحتيكِ
وأنتِ كما أنتِ لا تعلمينْ