في قمّةِ ذاكَ الطّودِ

وفوقَ الغيمِ بشبرينِ

أكادُ أرى كفّيها تنزلقانْ،

فهل تمكُثُ حتى أُدرِكَها …؟