فرّغَ البُندُقيّةَ
في صدرِ تلكَ الحمامةِ،

ليسَ ليقتلَها ..

إنّما كان يُؤْلِمُهُ أن تطيرْ.