حول عينيكِ دائرتي ومداري
كوكبٌ لا يحيدُ،
ودورةُ عِشقٍ من الحُلمِ لا تنتهي ..

يمُرُّ الزّمانُ بنا
ونظَلُّ صغيرينِ
نلهوا بجمرِ العِنادِ،
ونقترِفُ البُعدَ، كي لا يثورَ العِتابُ.

دورةٌ إثْرَ أُخرى،
وبحرٌ يموجُ وأشرِعةٌ وضبابُ

كُلّما هزّني الشوقُ نحوكِ أحجَمْتُ
أو هزّكِ الشّوقُ نحوِيَ أقصيتِني يا عذابُ.

أنا الليلُ، يا نجمتي
فارحلي حيثُما شِئتِ فِيَّ ونامي ..
لأرسُمَ ثانِيةً حولَ عينيكِ دائرتي
كوكبٌ لا يحيدُ،
ودورةُ عِشقٍ من الحُلمِ لا تنتهي ..