على أيِّ جنبيكَ كنتَ تنامْ ؟

وأيُّ الصباحاتِ كنتَ تُطَرّزُ ؟

حين تفتّحَ في شفتيكَ الكلامْ.