قبلَ اضطرام ِالنارِ
بالجُثثِ المليئةِ بالشَّجنْ
قبل اختناق ِالبحرِ
في رئةِ الزمنْ
قبل انتحارِ الناقلاتِ
على سفافيدِ الحمايةْ
قبل اجتماعاتِ الدعايةْ
قبل اضطراباتِ اليمنْ
كُنّا، وحتى اليومَ هذا لا نزالُ
بمسرح ِالأحداثِ آيةْ
هَدفاً يجرّبُ صبيةُ الخِنزيرِ
في أعراضِنا فَنَّ الرّمايةْ
تلكَ الحكايةُ, في البدايةِ
والنهايةُ, في البدايةْ.