كما يتعثّرُ فرخُ القطا،
كان قلبي يُدحرِجُ دقّاتِهِ
ويصيحُ، انهضي،
فرساً ..

تحُطُّ بِكبوتِها في الثّرى
وتُسرّحُ هامتها في السماءِ

مُخضّبةً بالجُموحْ.