يمُرُّ قطيعُ الظِّباءِ
 وفي القلبِ واحِدةٌ ..
 سوفَ أُطْلِقُها
 لو ظَفَرْتُ بِها ..

 صِدْتُ خمسينَ
 سِتّينَ
 سبعينَ
 ثُمَّ تَعِبْتُ ..

 وجاءَتْ تقولُ:
 أنا ابْنَةُ قَلبِكَ ..

 قُلتُ:
 أنا صيدُكِ اليومَ
 إنْ شِئْتِ أسري،
 وإنْ شِئْتِ
 فَلْتُطلِقيني ..