تحِبُّ البحرَ كثيرا
وأُحِبُّ الصحراء

فكُنّا الخيطَ الواصِلَ
بينهُما ..