من يشربُ صاحِبَهُ ..
 أنتِ
 أمِ المطَرُ؟

 ما زِلتُ أُحَدّقُ
 فيكِ
 وفيهِ
 وأنتَظِرُ ..

 تمشينِ مُبَلّلَةً ..
 وأنا
 من هذا البلَلِ البارِدِ
 أستَعِرُ.

 أنا والماءُ
 نلوذُ بِفُستانِكَ
 حينَ تلوذينَ
 بحائطِ بيتِ الجيرانِ ..
 وتجرينَ
 فَنَنْتَثِرُ.

 أعرِفُ ريحَ الأرضِ مُبَلّلَةً ..
 واليومَ عَرَفْتُ
 بأنّ الأرضَ بلا ريحٍ
 وبلا طعمٍ
 أو لونٍ
 نهواهُ،
 إذا ابْتَلَّ القَمَرُ.