كما تتغنّى القُرى
تحتَ غيمِ الشّتاءِ
بِماءِ السماءِ
تَغَنّيتِ بي
ثُمّ غنّيتِني

ثُمّ غَنّيتِ
غَنّيتِ
حتى ارْتَويتُ
وأمْطَرْتُ كُلّ القُرى ..

أمْطِري
أمْطِري
أمْطِري

كَيْ أفيضَ
واوصِلَ هذا الثّرى بالذُّرى ..

أمْطِري
كيْ أرى الكونَ مُختَلِفاً
كيفَما أشْتَهيهِ
ومُنْتَشِياً ..

أصْفَراً
أخضَراً
أحمَرا

أَمْطِري
أَمْطِري
أَمْطِري

سوفَ أشربُ هذا الغِناءَ
ولن أرتَوي ..

إنّني الظّمأُ الأَزَلِيُّ
بِحَلْقِ الثّرى.